قناة اسطنبول الجديدة

قناة اسطنبول الجديدة هو احد مشاريع الكبرى من مشاريع تركيا في 2023 بلأضافة الى مشروع المطار الثالث

يصل المشروع بين البحر الأسود و بحر مرمرة ويعتبره صناع السياسة التركية أكثر أهمية مستقبلا من قناة السويس وقناة بنما كنال اسطنبول هو اسم المشروع التركي من الممر المائي على مستوى سطح البحر الاصطناعي، الذي يقترح أن يكون بني من قبل جمهورية تركيا على الجانب الأوروبي من تركيا، وربط البحر الأسود مع بحر مرمرة، وبالتالي إلى بحر إيجه والبحر الأبيض المتوسط.

المواصفات :

سوف يكون الممر المائي الجديد بطول 45-50 كم (28-31 ميل) وعلى عمق 25 متر (82 قدم). وسوف يكون عرضه 150 مترا (490 قدم) على السطح و 120 متر (390 قدم) في قاع القناة. وهذه الأبعاد تسمح لأكبر السفن والغواصات بالمرور وبدأ العمل بالمرحلة الاولى من المشروع في 2013

الإستثمار في أراضي مشروع قناة اسطنبول الجديدة : الطرف الأوربي من مدينة اسطنبول يزدهر بشكل كبير في الوقت الحالي بسبب مشروع قناة اسطنبول الجديدة والمطار الثالث , مما سبب زيادة في الطلب من قبل المستثمرين والمطورين العقاريين . وفتح شهية المشتريين الدوليين للاستثمار في الطرف الأوربي من المدينة , ونتيجة لذلك تم زيادة قيمة عقارات وأراضي تلك المناطق . ويعتبر حاليا مردود الإستثمار العقاري في تلك المنطقة من الأكثر جدوى وربحية اقتصادية واستثماريا من الأعلى و مع الاخذ بعين الاعتبار خط الميترو الارضي و الذي سينتهى منه بغضون ثلاثة اعوام القادمة, فان المطار الجديد بالإضافة لمشروع قناة اسطنبول فإن الطرف الغربي او الاوربي من مدينة اسطنبول يعتبر من اكثر الفرص المواتية للاستثمار حاليا في سوق العقارات

مسار قناة إسطنبول الجديدة :

من المخطط أن تمر قناة إسطنبول الجديدة أو البوسفور الجديد بتلك المناطق، أفجيلار وكوتشوك تشيكمجه وباشاك شهير وأرناؤوط كوي، أي أنه من المقرر أنه تقوم جميع أعمال البنية التحتية في تلك المناطق من الجانب الأوروبي، حيث كان هذا القرار بموجب موافقة من وزارة البيئة والتخطيط العمراني. وبالرغم من أهمية مشروع قناة إسطنبول الجديدة، إلا أن هناك بعض المعارضة من الأهالى القاطنين في القرى التي ستقع في محيط القناة خوفاً من حدوث طفرة حضارية في تلك المنطقة، والتي لن يكونوا قادرين على التكيف معها بطبيعتهم الريفية، هذا بالإضافة للعدد الهائل من المستثمرين الذين يقومون بشراء الكثير من المناطق والأراضي حولهم. وقد أدى مجرد الإعلان عن هذا المشروع لارتفاع ملحوظ في أسعار العقارات في إسطنبول، مما ينبئ عن بدء موجة من النشاط الاستثماري العقاري وبدء الطفرة الحضارية وارتفاع مستوى المعيشة بالفعل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!